حسن نصر الله

تنظيم “حزب الله الشيعي” الإرهابي يعترف بمقتل 9 من عناصره دفعة واحدة في حلب السورية

نعت ميليشيا “حزب الله” اللبنانية الارهابية، أمس الجمعة، دفعة كبيرة من مرتزقتها الذين سقطوا خلال المعارك الدائرة مع الثوار في مدينة حلب.

وأكدت وسائل إعلام لبنانية مقتل 9 عناصر من ميليشيا “حسن نصر الله” خلال الـ24 ساعة الماضية من المعارك المتواصلة مع “جيش الفتح” في حلب، وهم “قاسم علي شمخة” من بلدة برج قلاويه، “شادي علي الزين” من بلدة جويا، “حسين زين الطويل” من بلدة كفرملكي، “حسين علي الموسوي” من بلدة قرحا، “علي رضا كمال” من بلدة دبعال، “فراس محمد قطيش” من بلدة حولا، “سامر عادل عواضة” من بلدة عين قانا، “خليل محمد مرتضى” من حي السلم، “حسين علي جواد” من بلدة حومين الفوقا.

الدفعة الجديدة من قتلى ميليشيا حزب الله لا تشمل المجموعة التي استهدفها يوم أمس “جيش المجاهدين” المنضوي في “غرفة عمليات فتح حلب”، والذي بث شريط فيديو يوثق مقتل مجموعة كاملة من عناصر الميليشيا اللبنانية، إثر استهداف موقع لهم بصاروخ مضاد للدروع، على تلة “أحد” جنوب غرب مدفعية الراموسة بمنطقة جبل سمعان بريف حلب الجنوبي.

والجدير بالذكر أن ميليشيا حزب الله تكبدت خسائر بشرية كبيرة في منتصف الشهر السادس من العام الجاري، بواقع 35 قتيلاً وعشرات الجرحى، وذلك خلال سيطرة “جيش الفتح” على قرى وبلدات “خصلة وزيتان برنة” بريف حلب الجنوبي، في كلفة هي الأعلى في فترة زمنية قصيرة التي تصيب الحزب منذ مشاركته القتال إلى جانب قوات الأسد في نهاية 2012.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: