تواصل إجلاء الأجانب من ليبيا

واصلت عدة بلدان إجلاء رعاياها من ليبيا، وذلك عقب تدهور الوضع الأمني واتساع رقعة المعارك،  بينما وافقت الأطراف المتنازعة في العاصمةطرابلس على هدنة مؤقتة للسماح لرجال الإطفاء بالسيطرة على حريق خزانات الوقود القريبة من المطار.

وقال رئيس جهاز الخدمة المدنية في مالطا ماريو كوتاجار أمس الأربعاء إن الصين أجلت بضع مئات من العمال من ليبيا عبر نقلهم بحرا إلى مالطا، وأضاف أن حكومة مالطا ترتب لإيواء مؤقت للعمال، وتستعد لعملية إجلاء أكبر من ليبيا إذا استمر تفاقم الاضطرابات هناك.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: