تواصل إغلاق السفارات العربية والغربية في العاصمة اليمنية صنعاء

رتفع عدد الدول العربية والغربية التي أغلقت سفاراتها في العاصمة اليمنية صنعاء الى أربع عشرة.
فقد أعلنت اليوم كل من هولندا وإسبانيا واليابان وتركيا بالإضافة لأربع دول خليجية هي قطر والكويت والامارات والبحرين إغلاق سفاراتها في صنعاء وسحب كافة أعضاء بعثاتها الدبلوماسية.

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا اتخذت نفس الخطوة خلال الأيام الماضية. كما أعلنت السعودية أمس عن اغلاق سفارتها وسحب بعثتها الدبلوماسية.

وأرجعت تلك الدول أسباب إغلاق سفاراتها إلى “المخاوف الأمنية” في صنعاء.

ودخلت اليمن في حالة من التوتر السياسي والأمني منذ سيطر المسلحون الحوثيون على السلطة في البلاد وعلى العاصمة صنعاء.

وقدم رئيس الجمهورية استقالته وحكومته بعد أن حاصر المسلحون الحوثيون مقر الرئاسة والحكومة وأعلنوا حل البرلمان وتشكيل حكومة مؤقتة.

وخرجت مظاهرات عديدة مناهضة ومؤيدة لسيطرة الحوثيين على السلطة.
ويرى مراقبون أن اليمن يعيش حالة من العزلة الدولية بعد ما سمي بالإعلان الدستوري للحوثيين وسيطرتهم على السلطة في اليمن.

لكن وفي المقابل قلل الحوثيون من تلك الخطوة واتهموا الدول التي أغلقت سفاراتها في صنعاء وسحبت بعثاتها الدبلوماسية منها باستهدافهم ومحاولة افشال ثورة الشعب اليمني التي يمثلونها بحسب وصفهم.

وحذر خبراء اقتصاديون يمنيون من تداعيات اقتصادية كبيرة لإغلاق السفارات الأجنبية في اليمن بسبب المخاوف التي ستتولد لدى الشركات الخارجية التي تدير استثمارات لها في اليمن وارتفاع التأمين على الرحلات البحرية والجوية القادمة الى البلاد.

وذكر خبراء اقتصاديون ذكروا أن قرابة 34 شركة أجنبية تمارس أنشطة استثمارية في مجال النفط والطاقة الكهربائية والمعادن والانشاءات انسحبت من اليمن أو جمدت أنشطتها بشكل مؤقت، وأن استثمارات خليجية في البلاد تقدر بملياري دولار توقفت بشكل كلي .

 

المصدر : أخبار 24

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: