تواصل الإنفجار داخل النداء..حافظ قائد السبسي: حملة قذرة على شخصي من أطراف داخل الحزب

قال حافظ قائد السبسي في حوار مع الشروق التونسية إن حملة مغرضة من الهيئة التأسيسية للحزب طالته و طالت عددا من قيادات الحزب في مشهد درامي أصاب حزب المنظومة القديمة حيث يشهد هذا الحزب معارك داخلية طاحنة بين أجنحته لتزعم الحزب و قال نجل الباجي أيضا:

[ads2]

«اشخص الأزمة في أن أعضاء الهيئة التأسيسية معزولون عن القواعد وكوادر الحزب وأصبحت مهمة بعضهم الطرد والإقصاء وهذا أصل الخلاف، لذلك ولد هذا التيار الاصلاحي الذي انتفض داخل نداء تونس والذي يمثل حزاما واسعا يتمثل في أغلبية نواب الشعب واغلبية المكتب التنفيذي وكل المنسقين الجهويين والمحليين والإطارات الشبابية والنسائية واستغل هذه الفرصة كمسؤول عن الهياكل لأتوجه لهم بكل عبارات التقدير والاحترام لما بذلوه ويبذلونه من اجل إشعاع الحزب وانتشاره» ويضيف «نحن اليوم بعد نجاحنا في الإنتخابات الرئاسية والتشريعية أصبح حزبنا ملكا للشعب التونسي ونحن نطالب بتطبيق الديمقراطية داخل الحزب ومنح فرصة للشباب وتشريك المنسقين الجهويين في تسيير الحزب وهذا ما أثار جنون بعض أعضاء الهيئة التأسيسية التي أكل عليها الدهر وشرب وهذا سر هذه الحملة القذرة التي يشنها بعضهم على شخصي وعلى قيادات الحزب الحقيقيين أما قضية التوريث فالمعني بها هو بعض أعضاء الهيئة التأسيسية الذين أرادو السطو على الحزب بطرقهم الملتوية التي تتمثل في تأجيل المؤتمر ونيتهم المبيتة في التسيير المؤبد ويجب على الهيئة التأسيسية بأن تلتحق بمبادرة التيار الإصلاحي الذي يمثل حقيقة حزب نداء تونس والذهاب إلى المؤتمر في أقرب وقت».

[ads2]

2015-03-11_14-30-01

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: