تواصل الانتهاكات في حق مسلمي الروهينغا بهدف تهجيرهم من البلاد

يتعرض مسلمو الروهينغا في ميانمار الى حملة ممنهجة من القتل و التعذيب في محاولة لتهجيرهم وقد  رصدت 23 حالة انتهاك لحقوق الانسان خلال الشهر الأول من العام الجاري وكشف التقرير الذي أعده قطاع حقوق الإنسان بالمركز الروهينغي العالمي عن 18 حالة تعذيب جسدي في السجون الحكومية بولاية أراكان، وأربع حالات اعتقال تعسفي، وحالة قتل واحدة.                       [ads2]

ويضاف إلى الانتهاكات غير المصنفة مضايقات يومية تتمثل في التحرش وتضييق الخناق على المسلمين من خلال منعهم من التجمع للصلاة والسير في الطرقات العامة من أجل التكسب أو صيد الأسماك، إضافة إلى المداهمات الليلية التي تشترك فيها قوات الأمن الميانمارية مع العصابات البوذية المسلحة، الأمر الذي دفع بالكثيرين من الروهينغا لترك منازلهم والاتجاه نحو الأدغال والغابات هربا بأرواحهم.                                                                                                                                           [ads2]                                                                                                                                                           من ناحيته، دعا رئيس المركز الروهينغي العالمي عبد الله معروف إلى اتخاذ خطوات جادة لحل أزمة مسلمي الروهينغا، واستعادة حقوقهم السياسية والمدنية، ووقف خطاب الكراهية المعادية للمسلمين من قبل الرهبان البوذيين والقوميين الراخين.    المصدر :الجزيرة نت

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: