تواصل الجدل حول ملف ”القلوب التركية”, صاحب أحد مصانع تحويل الفواكه الجافة يوجه نداء استغاثة

تواصل الجدل حول ملف ”القلوب التركية”, صاحب أحد مصانع تحويل الفواكه الجافة يوجه نداء استغاثة

 

 خصوص تصاعد الجدل القائم في موضوع توريد القلوب البيضاء ”التركية” بسبب ما لحق فلاحي الشمال الغربي من خسائر مالية ناتجة عن توقف ترويج ”القلوب السوداء” التونسية ، نفى شكري البحروني صاحب أحد المصانع المختصة في تحويل الفواكه الجافة ما يروج مفيدا أن 7 مصانع تونسية تتولى جميعها اقتناء القلوب السوداء وترويجها وأن مصالح التجارة عاينت وجود مئات الأطنان من تلك المادة بالمصانع .
 وأضاف البحروني أن المصانع السبعة تشغل ما يقارب الـ 1500 بين عملة وتقنيين باتت موارد أرزاقهم مهددة ، ويعود ذلك حسب محدثنا الى التعطيلات الإدارية التي منعتهم من اخراج كميات كبيرة من القلوب البيضاء التركية التي مازالت عالقة في الموانئ التونسية منذ ما يناهز الشهر.

وختم البحروني تصريحه بتوجيه نداء استغاثة الى وزارة الصناعة والتجارة لإنقاذ مصانعهم من الإفلاس الذي بات يتهددها.

نسمة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: