تواصل حملة #WinouPaypal لكن الى أين ؟

رغم أنه لم يمر الكثير على بدء حملة #WinouPaypal لكنها أحدثت ضجة كبيرة على الأنترنت و كتبت عنها عديد المواقع الالكترونية و انظم الآلاف اليها على صفحة الرسمية لها ( http://bit.ly/WinouPaypal ) ، وينو باي بال هي حملة أطلقها مطوري البرامج و المواقع يطالبون فيها البنك المركزي تمكينهم من الباي بال حتى يستطعون استخراج أموالهم العالقة في الأنترنت .
و في حديث مباشر مع الناطق الرسمي للحملة ، أكد نضال ناجي لموقع الصدى أن ما يطالبون به لا يشكل أي خطر على الاقتصاد التونسي و خاصة على مخزون العملة الأجنبية حيث طلب أخبرنا أن البنك المركزي قادر على تطبيق سياسة النسبة بمعنى ليس أي شخص قادر على ارسال الأموال الى خارج البلاد ، بل فقط الذين تحصلوا على تحويلات بنكية مسبقا بالعملة الصعبة الى جانب أنه ليس بمقدورهم ارسال كل ذلك المبلغ الى الخارج و انما نسبة معينة منه ليتمتع البنك المركزي ببقية النسب كعملة اضافية يستطيع عبرها دعم مخزونه الاحتياطي من العملة الصعبة .
و الى الحد الآن تلاقي الحملة العديد من التفاعلات الايجابية خاصة و أن فريقها أكد أن عبر الباي بال أي شخص قادر على العمل في الأنترنت حتى و لم يكن اختصاص اعلامية لأن الباي بال مرتبط بموقع الشراء العالمي Ebay و الذي تستطيع فتح متجر الكتروني عليه و بيع منتوجاتك دون دفع أي رسومات من أجل التسجيل .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: