تواصل غليان عدد من رموز اليسار الإستئصالي و نخبة القوميين بعد قرار تونس تصنيف حليفهم حزب الله الشيعي كتنظيم إرهابي

[ads2]

تواصل غليان عدد من حلفاء حزب الله الشيعي التابع لإيران في تونس بعد قرار الدولة تصنيفه كتنظيم إرهابي و عبر عدد من رموز اليسار الإستئصالي و القوميين عن غضبهم من هذا القرار تضامنا مع حليفهم التنظيم الشيعي الذي يرتكب أفضع الجرائم بحق الشعب السوري هذا و يجدر الذكر أن إيران تمكنت من إخضاع عدد لا بأس به من النخبة التونسية و ذلك على أمل مساهمتهم في تمرير مشروعها في تونس

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: