تواصل نجاح نضالات ابناء الاتحاد العام التونسي للطلبة رغم محاولات التشويه

نظرا للتاخير الحاصل في تنزيل اعداد السداسي الاول بكلية العلوم ببنزرت، ادى بالاتحاد العام التونسي للطلبة الى الاحتجاج بالاتصال بالادارة و ابلاغها بانشغالهم اذ يقترب من اجل 15بوما من تاريخ انهاء الدروس في الكلية و لم يعرف معظم طلبة الكلية اعداد السداسي الاول و قام الاتحاد في خطوة تصعيدية بوقفة احتجاجية تشكل على اثرها وفد مفاوض اعطى الادارة مهلة 10 ايام لتسوية الوضعية لم يغير كل ذلك ساكنا. دخل ابناء الاتحاد في اعتصام لخمسة ايام متتالية و لكن تواصل المماطلة دفع بالاتحاد الى اعلان الاضراب اليوم الاثنين 21 افريل بمطالين بانزال الاعداد و فترة مراجعة لا تقل عن 10 ايام. انعقد مجلس علمي بالكلية حضره ممثلو الطلبة عن الاتحاد و تحقق المطلبين كما سجل تفاعل طلابي غير مسبوق مع دعوة الاضراب هذا علما و ان الاتحاد تمسك بالتعويل على وعي الطلبة فلم تغلق ابواب الاقسام كما درجت على فعل ذلك النقابة الاخرى . في المقابل عمدت نقابة اتحاد العام لطلبة تونس التشويش على الاضراب باستفزاز ابناء الاتحاد العام التونسي للطلبة لجرهم نحو مربع العنف وذلك بالاعتداء على ممثل الطلبة في المجلس العلمي احمد الفلاح و مسؤولة الاعلام بالهياة المؤسسة اميرة زاوش المخطط الذي افشله ابناء العام التونسي للطلبة الاتحاد بوعي كامل بضرورة الانشغال اكثر بقضايا الطلبة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: