توتر بين اعوان الحرس البحري وبحارة بميناء صفاقس أسفر عن وفاة بحار

شهد ميناء صفاقس مساء اليوم الاثنين 30 سبتمبر أجواء مشحونة بين بحارة وأعوان للحرس البحري على خلفية إيقاف بحار من أولاد فضة تهجم على أعوان الحرس البحري أثناء  أداء مهامهم المتمثلة في إيقاف صيد الكيس

وقد تجمع بحارة في الميناء وحاولوا تخليص زميلهم الموقوف مما أدى بأعوان الأمن – الذين تكاثفوا بالمكان – إلى إطلاق أعيرة نارية في الهواء لتفريقهم

وأمام توتر الأجواء ألقى بحارة بأنفسهم في البحر وتم إنقاذ ثلاثة منهم من الحماية المدنية التي أسرعت على عين المكان في حين لقي بحار رابع مصرعه في قاع البحر

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: