توقف حركة العبور برأس جدير اثرنشوب خصام حاد بين تونسيين و ليبيين بعد الاعتداء على تونسي وسرقة سيارته

توتّر الوضع ﺑﻣﻌﺑر رأس ﺟدﯾر اﻟﺣدودي ﺻﺑﺎح اﻟﯾوم اﻟﺛﻼﺛﺎء إثر ﺗﺑﺎدل ﻹطﻼق اﻟﻧﺎر ﻣن اﻟﺟﺎﻧﺑﯾن الليبي واﻟﺗوﻧﺳﻲ، وﺗوﻗﻔت اﻟﺣرﻛﺔ ﺑﺎﻟﻣﻌﺑر ﻋﻠﻰ ﺧﻠﻔﯾﺔ ﺗﻌرض أﺣد اﻟﺗوﻧﺳﯾﯾن أصيل ﺑن ﻗردان إﻟﻰ اﻻﻋﺗداء ﺑﺎﻟﻌﻧف وﺳرﻗﺔ سيارته وﻣﺑﻠﻎ ﻣﺎﻟﻲ ﻛﺎن بحوزته ﻣﻣﺎ دﻓﻊ ﺑﻌﺎﺋﻠﺔ اﻟﻣﺗﺿرر إﻟﻰ ﻣﻧﻊ اﻟﻠﯾﺑﯾﯾن ﻣن اﻟدﺧول إﻟﻰ اﻟﺗراب اﻟﺗوﻧﺳﻲ، وذﻛرت إذاﻋﺔ ﺗطﺎوﯾن أن ردة ﻓﻌل اﻟﺟﺎﻧب اﻟﻠﯾﺑﻲ ﻛﺎﻧت ﺑﺈطﻼق اﻟﻧﺎر ﻓﻲ اﻟﮭواء ﻣﻣﺎ ﺧﻠق أﺟواء ﻣن اﻟﻔوﺿﻰ واﻟﺗوﺗر ﺑﺎﻟﻣﻌﺑر وﺗوﻗف اﻟﺣرﻛﺔبع ، وأﺷﺎرت اﻹذاﻋﺔ أن المساعي والمفاوضات ﻣﺗواﺻﻠﺔ ﺑﯾن اﻟطرﻓﯾن اﻟﺗوﻧﺳﻲ والليبي ﻣن ﻗﺑل اﻟﻘﺎﺋﻣﯾن ﻋﻠﻰ اﻟﻣﻌﺑر ﻓﻲ جانبيها من أجل استئناف الجركة وﺗﮭدﺋﺔ اﻷﺟواء وقد تمّ ارسال ﺗﻌزﯾزات أﻣﻧﯾﺔ إلى اﻟﻣﻌﺑر.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: