وقال أحد رجال الإنقاذ الذين شاركوا في عمليات البحث إنه بعيد الساعة الثانية من السبت (00,00 ت غ) شوهد مهاجران يسبحان في مرفأ كاليه محاولين الوصول إلى أرصفة تحميل العبارات بالسيارات المتوجهة إلى دوفر في إنجلترا.

وأكدت السلطات المحلية لوكالة فرانس برس أن العمل في المرفأ توقف لإتاحة القيام بعمليات بحث.وقد بقيت العبارات التي يفترض أن تتوجه إلى إنجلترا في أماكن رسوها بينما انتظرت تلك القادمة من دوفر قبالة سواحل دوفر بانتظار استئناف العمل.

وقال المصدر نفسه إن فرق بحث كبيرة نشرت من سفن الخدمة التابعة للمرفأ إلى منقذين في البحر ومروحية للبحرية الوطنية وسفينة للجمارك وسفن صيد.

وذكرت السلطات أن مهاجرا واحدا تمكن في نهاية المطاف من العودة إلى المرفأ بوسائله الخاصة بينما انتشلت سفينة إنقاذ مهاجرا آخر، موضحة أن فرق الإسعاف قامت بمساعدة هذين الشخصين قبل نقلهما إلى المستشفى.

ويعيش نحو أربعة آلاف مهاجر معظمهم من السودانيين والأفغان في مخيم كاليه الذي يسمى “الأدغال”، حسب إحصاء أجرته الدولة الفرنسية في نهاية أبريل.
وتتحدث بعض المنظمات عن وجود خمسة آلاف مهاجر.

[ads2]

سكاي نيوز عربية