توقّف عملية إصلاح دورة المراقبة لامتحانات الباكالوريا

[ads2]

شهدت عملية إصلاح امتحانات الباكالوريا دورة التدارك عند منتصف نهار اليوم الجمعة توقفا وشللا على مستوى إصلاح الفروض بعد تحرك من العملة والكتبة احتجاجا على ما جاء بمراسلة صادرة عن وزارة المالية بتاريخ 22 جوان 2016 تضمنت طلبا إلى أمناء المال الجهويين بالتمسك بتطبيق نظام التأجير الصادر سنة 2013 إلى حين صدور أمر التأجير الجديد للامتحانات بالرائد الرسمي للبلاد التونسية.

[ads2]
وتجدر الإشارة الى انه في إطار تحسين أجور العملة والكتبة فيما يتعلق بالامتحانات الوطنية صدر قرار ( لم ينشر بعد بالرائد الرسمي … وهو قرار قام وزير التربية ناجي جلول بإمضاء نسخته وينص على ان يتقاضى كل عامل عن كل يوم عمل أثناء الامتحانات الوطنية 10 دنانير ويتقاضى الكاتب 15 دينار … في حين انه بحسب نظام التأجير الذي يعود إلى سنة 2013 يتقاضى العامل أجرا صافيا بـ حوالي 114 دينارا ويتقاضى الكاتب صافيا حوالي 212 دينارا ) .

[ads1]
وتبعا لهذا التحرك الاحتجاجي أصبح هناك شلل كلي على مستوى إصلاح الامتحانات كما تعطلت بالكامل عملية جمع وجلب المواضيع من مراكز التجميع والتوزيع ومنتظر الليلة أن لا يتم جلب مواضيع مادتي الفرنسية والانقليزية من مراكز الجمع والتوزيع نجو مراكز الإصلاح علما بان اليوم الجمعة هو ثاني أيام إصلاح الامتحانات .

[ads1]
هذه لخبطة جديدة قد تلقي بظلالها على نتائج دورة المراقبة من حيث توقيت الإعلان عن النتائج والتي قد تتعثر لا سيما وان العملة والكتبة متمسكون بعدم استئناف العمل إلا بعد إصدار الأمر الجديد بنظام التأجير بالرائد الرسمي

موزاييك

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: