تونسيان يؤيدان دعوة القرضاوي لانهاء أزمة “الإخوان”

تونسيان يؤيدان دعوة القرضاوي لانهاء أزمة “الإخوان”

جاء في بيان أصدره اليوم رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، يوسف القرضاوي، أن تونسيين اثنين من بين شخصيات عديدة أيدت دعوته لإنهاء أزمة “الإخوان المسلمين”.

وكشف بيان القرضاوي أن التونسيين يتمثلان في وزير الشؤون الدينية السابق نور الدين الخادمي و النائب السابق عبد المجيد النجار وهما من حزب النهضة.
ودعا القرضاوي جماعة “الإخوان المسلمين” في مصر لإجراء “انتخابات شاملة لمؤسساتها في الداخل والخارج، بأسرع وقت ممكن” للخروج من الأزمة الراهنة التي تمر بها، بحسب وكالة الأنباء التركية “الأناضول”.
وكشف أنه قام بمشاركة عدد من “الشخصيات التي لها وزنها الفكري والدعوي والحركي”، من أجل “التوسط والمساعدة في معالجة المشكلة القائمة، وتقريب مواقف أطرافها”.
وأشار القرضاوي إلى أنه “عرضت هذه الرؤية على عدد من أهل العلم، وقادة الفكر، فاستحسنوها، وأيدوا ما جاء فيها”، بحسب تعبيره.
ومن بين من أيّد هذه الرؤية، بحسب البيان نفسه، “أحمد الريسوني (المغرب)، الشيخ محمد الحسن الددو (موريتانيا)، عبدالرزاق قسوم (الجزائر)، علي محيي الدين القره داغي، محمد صالح عثمان رئيس هيئة علماء السودان (السودان)”.
كما بيّن أن من بين مؤيدي الرؤية “عبدالوهاب الديلمي (اليمن)، عبدالمجيد النجار (تونس)، نور الدين الخادمي (تونس)، الشيخ جلال الدين العمري أمير الجماعة الإسلامية بالهند، الشيخ سلمان الندوي (الهند)، عبدالغفار عزيز (باكستان)، الشيخ عبدالهادي أوانج (ماليزيا)، عمر فاروق (تركيا)، الشيخ سالم الشيخي (ليبيا)، محسن عبدالحميد (العراق)، جمال بدوي (مصر)، مروان أبوراس (فلسطين)”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: