تونسية تفوز بتاج “الجمال الإسلامي” في مسابقة دولية و تلوح بعلم فلسطيني مكتوبًا عليه “قل لا للاحتلال!”

تُوجت التونسية فاطمة بن جوفريش (25 عامًا) بتاج «الجمال الإسلامي»، في النسخة الرابعة من المسابقة التي نُظمت في إندونيسيا.

وتفوقت «بن جوفريش»، التي تعمل مهندسة كمبيوتر، على 17 متسابقة أخرى من بنجلاديش والهند وبريطانيا ونيجيريا وترينيداد وتوباجو ودول أخرى، لتحصل على التاج في حفل توزيع جوائز مسابقة جمال المسلمات العالمية الرابعة.

ونظمت الجولة النهائية لمسابقة ملكات الجمال في معبدبرامبانان الهندوسي في مدينة يوجياكارتا الإندونيسية والذي يعود للقرن التاسع، وذلك في لفتة تدل على التعايش الديني بين الهندوس والمسلمين.

يطلب من المتسابقات ارتداء ملابس تغطي جميع أجزاء أجسادهن عدا الوجه واليدين، ويتم اختيارهن على أساس ثلاثة معايير عامة، هي: الذكاء والتقوى والأناقة.

وقالت بن جوفريش، في فيديو ترويجي نُشر على «يوتيوب»، إنها تحب التأمل وقراءة القرآن، كما ظهرت لها صورة  وهي تلوح بعلم فلسطيني مكتوبًا عليه «قل لا للاحتلال!».

وقال منظمو المسابقة إنها تهدف إلى مواجهة هيمنة مسابقات ملكات جمال العالم وملكة جمال الكون.

وشروط المسابقة لا تقتصر على المعايير الجسدية فقط، وإنما على مقومات أخرى، من بينها حفظ القرآن وتقديم صورة عصرية عن المرأة المسلمة، وفقا لمنظمي المسابقة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: