جبل-السمامة-بالقصرين

بينهم سياسيون, تونسيون يقرّرون قضاء رأس السنة في جبل الشعانبي.. و مفاجأة للعالم عند منتصف الليل

[ads2]

أعلن الناشط من المجتمع المدني عبد المجيد دبار، اليوم الاثنين أن مجموعة من الناشطين والمنظمات المدنية قررت قضاء رأس السنة في قلب جبل الشعانبي في رسالة تحد ضد الارهاب ومساندة للجيش الوطني والأهالي المقيمين بهذه المنطقة الحدودية.

وأكد دبار، وهو أحد المشرفين على هذه المبادرة، في تصريح لمراسل إذاعي على هامش مؤتمر صحفي عقده اليوم بالعاصمة تونس، ائتلاف مكون من عدد من الجمعيات و الهيئات المدنية وبحضور كمال الجندوبي، وزير لدى رئيس الحكومة مكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني، اكد أنه تم الحصول على موافقة وزير الدفاع الذي شجعهم على تنظيم مثل هذه الحركة الرمزية.
وسيتم تنظيم قافلة تضامنية مع الجنود والأمنيين واهالي الشعانبي، وانطلق التحضير في القصرين لهذه التظاهرة التي ستواكبها أيضا ندوة متخصصة حول البيئة بجبل الشعانبي.
كما تم توجيه دعوات لنشطاء من فرنسا للمشاركة في هذا الحدث. وسيتم إصدار إعلان عند منتصف الليل موجه للعالم ومن قلب جبل الشعانبي، بحسب المتحدث ذاته.

إستمع للتسجيل الصوتي:

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: