668_334_145047220065

تونسي “مُتّهم بالإفراط في السفر” ممنوع من ممارسة هوايته في بقاع العالم

تونسي “مُتّهم بالإفراط في السفر” ممنوع من ممارسة هوايته في بقاع العالم

أطلق حسام حمدي، مواطن تونسي، صيحة فزع عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك حيث أفاد في تدوينة أنه تم منعه وحرمانه من السفر والقيام بهواياته التي كان يسافر من أجلها إلى بلدان العالم من طرف السلطات التونسية التي لم تُحدّد له السّبب.

[ads2]

و انطلقت معاناة حسام حمدي وفق ما جاء في تدوينته على “فايسبوك” يوم 8 سبتمبر 2015 حين أعلموه أنّه في حال اعتزامه السفر عليه التوجه إلى المطار مبكرا حتى يتمّ التثبّت في إطار إجراءات حدودية ظنّ أنّها عادية، ليتمّ يوم 18 أكتوبر، وهو ينوي الاتجاه إلى مصر في إطار العمل، احتجازه لمدة 10 ساعات في المطار والتحقيق معه فسافر في اليوم الموالي وعاد يوم 02 نوفمبر ليتمّ مرة أخرى احتجازه لعدة ساعات والتحقيق معه إلى أنّ جاء قرار، عبر الفاكس، يسمح له بعدها بدخول أرض الوطن.

كما أكّد حسام تعرّضه لعدة مضايقات عند محاولة تغيير جواز سفره، مُشيرا إلى أنّه تمّ منعه حتى من ممارسة رياضة الغوص في القنطاوي وتم احتجازه في مركز الحرس بالمنطقة لمدة ساعة والتحقيق معه مضيفا أنهم أعلموه أنه يجب استشارة وزارة الداخليّة قبل الغوص.

و ختم حسام حمدي قائلا “محروم من السفر، محروم من التجوال و التخييم في الجبال، محروم من ممارسة رياضة الغوص، محروم من العيش، نحس في روحي في حالة وفاة سريري”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: