تونس بعد الثورة : نقلة تعسفية لكاتبة بمحكمة بسبب قصيدة

[ads2]
في سابقة خطيرة من نوعها قد يستحي حتي النظام النوفمبري من فعلها قام السيد الوكيل العام لمحكمة الإستئناف بصفاقس بنقلة تعسفية للكاتبة بالمحكمة الإبتدائية صفاقس 2 السيدة ريم بن عثمان إلي محكمة الناحية بساقية الزيت وفق ما ورد بقرار النقلة الذي تلقي الصدي نت نسخة منه وفيما يلي نص القصيدة :
دشن الوزير سيجارة محترقة
تعطرت من ريحها كتيبة المرتزقة
غنوا له صلوا له و العيد هل معه
لينبت خشوعهم قداسة الربيع
حل الوزير فزينت لاجله مدينة ملوثة
و صفقت لبؤسها ايادي مرتعشة
و زغرد القطيع في حضرة الوزير
وزيرهم وزير هم يأتي بالربيع
[ads2]
و يرحل بالربيع و لعنة خشوعهم قد دنست من زيفها براءة الرضيع فبئسا للوزير …
و يكبر الرضيع يشتهي اللعب فحلمه كبير يعانق السماء
ويسرق لعب فزج به أسير و أحضر الولد و كبل شعوره
لأنه يتيم مسلوب الكبرياء و يسأل عن السبب و يمنع عن البكاء
لا تبكي يا رجل فإنك كبير و ما لك عزاء ما ذنبه الولد
إذ حلمه كبير يعانق السماء و يسأل القدير لما أنا فقير
و لم يجد جواب يا سيدي الوزير
لما أنت هناك هنا طفل فقير
لن يقبل العزاء و انت تبتسم لجثث صماء
  فهل من متدخل لوقف هذه المهزلة في بلد قالوا أنه أبهر العالم بوعي شعبه ؟؟؟؟
13150090_1088829854507990_13864114_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: