تونس: وزارة الخارجية تنعى العميد الطبيب فتحي بيوض ضحية التفجير الارهابي بمطار اسطنبول

[ads2]

نعت وزارة الشؤون الخارجية ببالغ الأسى، العميد الطبيب فتحي بيوض، رئيس قسم طب الأطفال بالمستشفى العسكري بتونس، الذي توفي ضحية التفجير الإرهابي التي جد مساء أمس الثلاثاء 28 جوان 2016 بمطار أتاتورك الدولي بمدينة إسطنبول التركية، وتتقدم بخالص التعازي إلى أسرته راجية أن يرزقهم الله جميل الصبر والسلوان.

كما تعلم الوزارة بإصابة سيدة تونسية إصابة خفيفة في التفجيرات المذكورة وأنها الآن بحالة صحية جيدة. وتعلم وزارة الشؤون الخارجية أن بقية التونسيين الموجودين وقت الحادث بمطار اسطنبول، بما في ذلك طاقم طائرتي الخطوط الجوية التونسية، بحالة جيدة وأنه لم يتم، إلى حد الآن تسجيل أية إصابات أو وفايات أخرى في صفوفهم وأنها تتابع عن كثب، بالتنسيق مع مصالح سفارة تونس بأنقرة والقنصلية العامة باسطنبول، كل التطورات الأخرى المحتملة في هذا الشأن.

كما تدعو الوزارة المواطنين التونسيين المتواجدين باسطنبول إلى توخي الحيطة والحذر خلال تواجدهم وتنقلاتهم على الأراضي التركية

المصدر : الصفحة الرسمية لوزارة  الشؤون الخارجية

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: