تيار المحبة يدعو إلى مظاهرة اليوم الجمعة 16 أوت تحت شعار " بالانتخاب لا بالانقلاب"


يدعو تيار المحبة الشعب التونسي للمشاركة في مظاهرة اليوم الجمعة 16 أوت 2013 على الساعة الثانية ظهرا أمام المسرح البلدي بتونس العاصمة للتضامن مع الجيش الوطني والأمن الداخلي ولدعوة جميع التونسيين للتمسك بالوحدة الوطنية وبالديمقراطية وبالدولة المدنية
هذا وقد أطلق تيار المحبة مؤخرا حملة شعارها ” بالانتخاب لا بالانقلاب ” لجمع توقيعات مليوني تونسي وتونسية لرفض الانقلاب على المسار الديمقراطي ولرفض تشكيل أية حكومة تدير البلاد أو لجنة لكتابة الدستور من دون تفويض شعبي مباشر عبر صناديق الإقتراع.

 وقد اقترح تيار المحبة في هذه الحملة مبادرة تتضمن اقتراحات لمعالجة الأزمة السياسية الراهنة بالبلاد وهي:

1 ـ إما التمديد للمجلس التأسيسي الحالي لغاية 23 أكتوبر 2013، وتشكيل حكومة توافق وطني، وتنظيم الإنتخابات في غضون ستة أشهر.
2 ـ أو تنظيم استفتاء شعبي حول هذا الخيار.
3 ـ أو المرور فورا لإنتخابات تشريعية مبكرة على أساس القانون الإنتخابي لعام 2011 ، يختار فيها الشعب برلمانا جديدا يكون السلطة العليا في البلاد لمدة خمس سنوات، ويتولى إكمال مهمة صياغة الدستور التونسي الجديد.
هذا وقد دعا  الهاشمي الحامدي  رئيس ومؤسس تيار المحبة المتظاهرين إلى أداء صلاة الغائب على أرواح المصريين الذين سقطوا في فض  اعتصام ميداني النهضة ورابعة العدوية
وقال الحامدي إن ما يجري اليوم في مصر يذكر بالقمع الذي لقيه المؤمنون المصريون في عهد النبي موسى عليه السلام قبل أكثر من خمسة آلاف سنة، عندما قسم فرعون الشعب المصري إلى شيع، واستضعف طائفة منهم، يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم، بدعم من كثير من الإعلاميين والمواطنين في حينه. وبقي الأمر كذلك إلى أن انتصر الله للمظلومين والمستضعفين ودمر ما كان يصنع فرعون وقومه

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: