ثورة العزّ تنامي ( شعر العربي القاسمي )

ثورة العزّ تنامي

ثورة العزّ تنامي،
لا تنامي …
وارفعي العدل لواءً،
و تَسامي …
وخذي القرآن قوّةْ،
بحلالٍ وحرامِِ.
كنت إعصارا فعفوًا
دون ثأر وخصامِ.
كنت حِلما، كنت حُلمًا،
كنت بردا بسلامِ.
كنت للكربة بلسمْ،
كنت عنوان القيّامِ.
وأردت أن تكوني،
للعلا خير إمامِ.
فإذا يأجوج مكرا،
وإذا مأجوج غدرا،
زاحفا مثل الظّلامِ.

لا يفيد الحِلمُ قوما
رضعوا طبع اللّئامِ.
يزع الله بقوّةْ
بعد وعظ بكلامِ.
فأذيقيهم ببأسكْ
جرعة الموت الزّؤامِ.
لا تنامي ..
ثورة العزّ تنامي،
كنت إعصارا فحِلمًا
فانقمي مثل تسونامي.

يأجوج و مأُجوجَ : قبيلتان همجيّتان من ذرية يافث بن نوح عليه السّلام، بنى ذو القرنين سدًّا لمنع شرورهما عن جيرانهما ” { قَالُوا يَاذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ } “.الكهف ، آية رقم 94

العربي القاسمي في ذكرى ثورة الحرّية والكرامة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: