ثورة المهندسين OPENSI تجد طريق النصر !!


بعد جلسة في مقر وزارة التعليم العالي دامت أكثر من 3 ساعات حضرها الوزير، رئيس الديوان، الناطق الرسمي بإسم الوزارة، ممثلين عن رئاسة جامعة منوبة، أعضاء المجلس العلمي و ممثلي طلبة المدرسة الوطنية لعلوم الإعلامية للخروج من الأزمة،
و بعد 42 يوم من إعتصام الطلبة في المدرسة لمحاربة المحاباة و الفساد في التعليم العالي، تم الخروج بالحل التالي :
– استقالة كامل أعضاء المجلس العلمي بمن فيهم المديرة.

– لجنة تحقيق في التجاوزات التي تمت في خصوص ملف قبول الطالب الدخيل تتكون من أعضاء من الوزارة، من الجامعة، من الطلبة، من عمادة المهندسين و من الإدارة العامة للدراسات التكنولوجية.

– إقامة إنتخابات مجلس علمي مبكرة في غضون 10 أيام يتحمل خلالها أعضاء من الجامعة المسؤولية الإدارية للمدرسة.
– عودة الدروس غداً الجمعة 18 أفريل.
– عدم احتساب كل العقوبات الإدارية و البيداغوجية الناتجة عن تغيب الطلبة طيلة فترة الإضراب.
و تجدر الإشارة إلى أن هذا الإعتصام  جاء في إطار ثورة للطلبة  المهندسين بالمدرسة الوطنية لعلوم الإعلامية ردا على تمكين إبن السيدة ليلى سعيدان  من الإلتحاق بصفوف المسجلين 
بالمدرسة المذكورة بطريقة غير قانونية ورغم التغييب الإعلامي فقد لاقت جهود الطلبة الصدى الجيد لدى باقي مدارس المهندسين والتضامن التام  ما دفع وزارة التعليم العالي  إلى  إيجاد حلول إيجابية تصب في صالحهم.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: