“جبهة الإنقاذ”: الانتخابات الرئاسية بالجزائر مهزلة

أكد الرجل الأول في الجبهة الإسلامية للإنقاذ الشيخ عباسي مدني رفضه للانتخابات الرئاسية المقررة في الجزائر غدا الخميس 17 أبريل الجاري.

ووصف مدني الانتخابات بأنها “مهزلة وإهانة كبرى واستفزاز لمشاعر شعب بأكمله”، مؤكدا أن نتائجها محسومة سلفا للرئيس المرشح عبد العزيز بوتفليقة، الذي يستخدم أدوات الدولة بالكامل لصالحه.

ودعا مدني في لوكالة “قدس برس” النخب السياسية الجزائرية بما في ذلك قيادات الحكم الحاليين إلى المشاركة في ندوة وطنية تلتقي فيها كل القوى السياسية لوضع أرضية للخروج من الأزمة السياسية الاقتصادية والأمنية التي تعصف بالبلاد.

وحذر من أن الأوضاع التي آلت إليها الجزائر جد خطيرة، وتؤشر باندلاع ثورة عارمة لا يعلم حجمها وانعكاساتها في الداخل والخارج إلا الله.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: