جبهة النصرة : الجنود اللبنانيون المختطفون سيدفعون ثمن تورط حزب الله في سوريا

عرضت جبهة النصرة الفرع السوري لتنظيم القاعدة شريط فيديو الجمعة 5 سبتمبر 2014 لمدة 30 دقيقة ويظهر فيه تسعة عناصر من الجنود والدرك اللبنانيين المحتجزين لديها منذ نحو شهرخلال معارك عنيفة في منطقة عرسال بين الجيش اللبناني ومسلحين  قدموا من سوريا

هذا وقد هددت النصرة  في الشريط  بان يدفع الجنود اللبنانيين ثمن  تورط حزب الله بالنزاع في سوريا

ويذكر ان  تنظيم الدولة الاسلامية وجبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة وتنظيم اسلامي آخر قاموا  في الثاني من أوت الماضي  بخطف 36 عسكرياً لبنانياً ورجل أمن وطالبوا باجراء مبادلة بين عناصر القوات الامنية اللبنانية واسلاميين معتقلين في السجون اللبنانية.

وقد قطع أهالي  العسكريين المخطوفين الطرقات في أماكن عدة من لبنان وطالبوا الدولة بالتفاوض مع الخاطفين لاطلاق سراح أهاليهم

هذا وقد أعلن مصدر قيادي في جبهة النصرة الإفراج عن 5 عسكريين لبنانيين الاسبوع الماضي وهم: أحمد غيه، ابراهيم شعبان، صالح البرادعي، محمد القادري ووائل درويش.

وبحسب معلومات من مصادر عدة، فإن “النصرة” قررت إطلاق سراح العسكريين السنة كبادرة حسن نية بعد نحو شهر على احتجازهم خلال اشتباكات بين الجيش اللبناني ومقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” و”النصرة”، فيما لفتت جهات أخرى إلى أن إطلاق سراح هؤلاء يأتي في سياق الصراع بين “النصرة” و”الدولة الاسلامية ” وتأكيد الأولى أنها لا تستهدف “أهل السنة”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: