جريدة الشروق التابعة لمنظومة كمال لطيف تحاول تصوير ماهر زيد إرهابيا

  • منذ تسرب خبر القبض على الصحفي ماهر زيد عملت جريدة الشروق التي كشف المحامي شريف الجبالي انها ضمن منظومة كمال لطيف على كيل التهم له ولعل من ابرز ما قامت به هذا المقال الفضيحة فقد تحولت من وسيلة إعلامية إلى محكمة تؤكد التهم وتنفيها حيث عنونت خبر الإعتقال كالتالي :”بعد تورطه في قضية ارهابية:ايقاف ماهر زيد”. وذكرت الشروق في خبرها أنه “ونقلا على مصادر مطلعة فان قرار الايقاف جاء تنفيذا لقرار قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية الذي أذن بايقافه في قضية ارهابية تتعلق بالتخطيط لاغتيال رجال أعمال تعهدت بها فرقة مكافحة الارهاب بالقرجاني وسبق أن تم الاحتفاظ بماهر زيد على ذمتها” وأشارت الشروق في خاتمة الخبر أن ماهر زيد من المتمتعين بالعفو التشريعي العام وأنه يعمل كاتبا لدى محكمة تونس. دونما تعاطف يذكر مع عملية ايقاف ماهر زيد كالذي وقع مثلا مع زياد الهاني أو مع سفيان بن فرحات …… وعليه فإن القاعدة المتأصلة هنا وهناك أنك إذا ما تبنيت نظرية الأمن الموازي التابع لحركة النهضة وإتهمت قياداتها بالإرهاب وشككت في جهودها لضبط الأمن فأنت بذلك تستحق لقب خبير أمني وصحفي عالمي وباحث إستراتيجي لكن إذا ما حدثتك نفسك بغير ذلك ستكون مجرد مدون مفبرك ومنتم للنهضة و تتهم بحيازة وثائق بغير” وجه حق”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: