جزيرة قرقنة :مواجهات بين الأمن ومحتجين على خلفية فك اعتصام شركة ” بيتروفاك ” بالقوة

جزيرة قرقنة :مواجهات بين الأمن ومحتجين على خلفية فك اعتصام شركة ” بيتروفاك ” بالقوة

تمكنت قوة أمنية انتقلت البارحة إلى جزيرة قرقنة من فك اعتصام معطلين عن العمل أمام مقر شركة”  بيتروفاك ” بالقوة.

هذا وحسب مصادر إعلامية فقد تميزت الأجواء العامة بجزيرة قرقنة من ولاية صفاقس  بتوتر شديد  هذا الصباح وتعطلت الدروس بالمعهد الثانوي والمدارس الإعدادية .

كما انتقلت المواجهات بين قوات الأمن والمحتجين  إلى مدينة مليتة  مما أسفر عنه استعمال الأمن الغاز المسيل للدموع و إطلاق  الرصاص المطاطي في الهواء

ومن جهتهم ألقى المحتجون الحجارة على قوات الأمن مما  نتج عنه إصابة عون إصابة خطيرة على مستوى الاذن حسب  تصريح لمصدر أمني مسؤول لموقع الصحفيين التونسيين بصفاقس .

هذا ويذكر أن عددا من أصحاب الشهائد العليا المعطلين عن العمل اعتصموا أمام مقر شركة “بيتروفاك ” السنة الفارطة  بجزيرة قرقنة من ولاية صفاقس مما أدى إلى إبرام اتفاق ين اتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل والاتحاد العام التونسي للشغل من جهة وممثلين عن وزارة الطاقة وشركة “بيتروفاك” ووزير الشؤون الاجتماعية من جهة أخرى يقضي بإنشاء شركة بيئية تستوعب العاملين بمنظومة العمل البيئي بقرقنة وتضع حدّا لهشاشة هذه المنظومة ،إلا   أن الطرف الحكومي  ماطل ولم يلتزم بتعهّداته في تسوية الوضعية وتمكين المعطلين من التغطية الاجتماعية مما جعلهم يتحركون من جديد ميدانيا لافتكاك حقوقهم في الشغل القار والعيش الكريم.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: