جفاف العين قد يعيق القراءة

جفاف العين قد يعيق القراءة

أشار تقرير طبي حديث إلى وجود رابط بين بطء القراءة وجفاف عين الإنسان، وأكد أطباء العيون أن الجفاف يؤثر سلبا في القدرة على القراءة حتى لو كان الشخص سليم البصر.

وأوضح التقرير الحديث العهد أن الأشخاص الذين يعانون من جفاف العين يقرؤون بشكل أبطأ بالرغم من حدة أبصارهم. ويضيف المشرفون على هذا البحث إنه ربما أصبحت سرعة القراءة وسيلة لقياس الإعاقة الوظيفية التي يسببها جفاف العين.

وقالت الطبيبة إيسن كيه أكبيك المديرة في مستشفى أمراض العيون في معهد ويلمر بولاية ماريلاند الأمريكية: “على الرغم من أن حدة الإبصار جيدة، إلا أن مدة القراءة لدى المرضى المصابين بجفاف العين خلال اختبار القراءة بلغت 30 دقيقة، وهذا يعني أن القراءة تمت أبطأ منها في المعدل الطبيعي سواء أكان هذا جهرا أو صمتا”.

وقالت كيه لرويترز هيلث عبر بريدها الالكتروني : “يتم الاستخفاف بجفاف العين وعدم علاجه مع أنه يسبب عدم راحة ويؤثر على الرؤية وتحديدا خلال قيادة السيارات والعمل أمام الكمبيوتر والقراءة”.

 

كما أكد الدكتور نيكولاس فولب من كلية الطب بجامعة نورث وست في شيكاغو لوكالة رويترز أن جفاف العين يؤثر على نحو ثلث البالغين فوق سن الخمسين عادة.

المصدر: رويترز

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: