جلسة طارئة لمجلس الأمن بعد سقوط قتلى وتأزم الأوضاع في أوكرانيا

تنعقد جلسة طارئة في مجلس الأمن في هذه الأثناء بدعوة من روسيا لمناقشة الأوضاع المتأزمة في أوكرانيا

هذا وتجري اليوم الجمعة 2 ماي 2014 اشتباكات عنيفة بمدينة أوديسا جنوب أوكرانيا بين القوميين ومؤيدي الفدرلة بالمدينة مما أسفر عن 3 أشخاص وإصابة العشرات
كما تجددت الاشتباكات اليوم الجمعة 2 ماي في مدينة سلافيانسك جنوب شرق أوكرانيا بين الموالين لروسيا المؤيديين للفدرالية أيضاً، وخصومها المؤيدين للسلطات الجديدة في كييف بعد اشتباكات منذ 3 أيام أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى
وقد أكدت وزارة الدفاع الأوكراني مقتل جنديين وإصابة عدد من العسكريين في معارك الجمعة 2 ماي بالإضافة إلى تأكيدها إسقاط مروحيتين بواسطة منظومات محمولة للدفاع الجوي، وتضرر مروحية أخرى.
وأعلنت الوزارة لاحقا عن احتجاز أربعة أشخاص كانوا يطلقون النار على المروحيات، الأمر الذي نفاه “العمدة الشعبي” للمدينة، قائد الدفاع الشعبي المحلي فياتشيسلاف بونوماريوف
وأكد بونوماريوف أن مسلحي “القطاع الأيمن” يطلقون الرصاص على السكان المدنيين الذين يساعدون في إقامة المتاريس والحواجز، على عكس القوات الأوكرانية التي تتصرف بصورة ودية.
هذا وقد حذر مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين في جلسة مجلس الأمن الدولي المنعقدة حاليا من عواقب كارثية تنطوي عليها مغامرة كييف الإجرامية في مناطق جنوب شرق البلاد على حد تعبيره
وقال تشوركين إن “الإجراءات العقابية ضد الشعب تدل على عجز أو عدم رغبة القيادة في كييف في الوفاء بالتزاماتها التي تعهدت بها بموجب اتفاقية جنيف الصادرة في 17 أفريل 20214 من أجل وقف شتى أشكال العنف وإطلاق حوار وطني شامل بمشاركة كافة المناطق والقوى السياسية”.
وأضاف: “إن لم توقف المغامرة الإجرامية لزمرة كييف فورا، فلا مفر من عواقب وخيمة وكارثية بالنسبة لأوكرانيا، ونحن حذّرنا من ذلك مرات عديدة”.

 

ولفت تشوركين إلى أن “الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بدعمهما لمدبري الانقلاب في كييف ونهجهم في قمع الاحتجاجات، يأخذان على عاتقهما مسؤولية كبرى، ويغلقان في جوهر الأمر الطريق أمام التسوية السلمية للأزمة”
. وأضاف المندوب أنه نظرا لذلك لا يبدو مصادفة رفض واشنطن القاطع لمقترح إقامة حوار بين سلطات كييف ومناطق جنوب شرق أوكرانيا تحت رعاية منظمة الأمن والتعاون الأوروبي، مشيرا الى أن هذا الرفض يخالف ما تنص عليه اتفاقية جنيف حول تخفيف التوتر في أوكرانيا.
وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: