جمال دغيج : هكذا اعتدى الأمن على والدتي و شقيقي بحالة مستقرّة الآن

في اتصال هاتفي لإدارة الصدى نت بالسيد جمال دغيش شقيق الناشط الثوري عماد دغيج، و في توضيح منه حول ملابسات اعتداء قوات الأمن ظهر اليوم على والده السيدة أم السعد، قال جمال بأنّ أحد أعوان الأمن بالزيّ المدني قام بضرب والدته بركبته حتى أوقعها أرضا، ثمّ لاذ بالفرار لمركز الأمن بالقصبة.

و قال جمال أنّه لاحق عون الأمن الذي اعتدى على والدته و أشار عليه بيده لرئبس منطقة الأمن بالمكان، لكنّ هذا الأخير قام بدفعه داخل المكرز و أمر أعوانه بركله و ضربه و تعنيفه.

و لمّا تفطّن أعوان الأمن لخطورة حالة السيدة أم السعد و دخولها في غيبوبة طلبوا من ابنها الاتحاق بها بالمركز و قاموا باستدعاء سيارة اسعاف لنقلها. لكنّ جمال دغيج و ثلّة من الشباب المتواجدين على عين المكان خيّروا نقلها إلى مصحّة خاصة في سيارة أجرة تاكسي.

كما أضاف جمال بأنّ والدته مصابة بمرض القلب و ضغط الدمّ الأمر الذي أدّى إلى دخولها في غيبوبة، أفاقت منها في المساء و هي الآن في منزلها بجهة الكرم.

و عن صحّة أخيه عماد، قال جمال دغيج بأنّ حالته الصحيّة مستقرّة الآن في انتظار مثوله أمام قاضي التحقيق إمّا يوم الإثنين أو الثلاثاء القادمين.

و عن الأجواء بجهة الكرم قال جمال دغيج بأنّ حالة التوتّر لا تزال مستمرّة و جوّ الغضب من انتهاكات قوات الأمن يظهر من خلال إشعال العجلات المطاطية و تواصل غلق منافذ الجهة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: