جمال نصار: حماس دعمت من أموالها الخاصة خزينة الحكومة الفلسطينية مبلغًا بقيمة مليار دولار

جمال نصار:  حماس دعمت من أموالها الخاصة خزينة الحكومة الفلسطينية مبلغًا بقيمة مليار دولار

كشف رئيس لجنة الموازنة في المجلس التشريعي جمال نصار، النائب عن كتلة التغيير والإصلاح، أن حركة حماس دعمت من أموالها الخاصة خزينة الحكومة الفلسطينية مبلغًا بقيمة مليار دولار، في الفترة ما بين 2006 و2014.

ونقلت الدائرة الإعلامية لكتلة التغيير والإصلاح النيابية اليوم الثلاثاء، عن النائب نصار قوله إن حماس دعمت خزينة الحكومة الفلسطينية من عام 2008 حتى تسلّم حكومة التوافق الوطني مهامها في يونيو 2014م، بمبلغ 950 مليون دولار، إضافة إلى 50 مليون دولار سابقة في عام 2006م عند تشكيل الحكومة العاشرة.

وأكّد نصار أن الأرقام التي ذكرها “أرقام حقيقية وليست تقديرية”.

وأوضح أن حركة حماس لم تكن تعتمد آنذاك في سياستها على الإيرادات المحلية أبداً، بل دعمت الحكومة ماليًا من أموالها الخاصة، وعملت وفق تعليمات رئيس الوزراء السابق إسماعيل هنية مبدأ التخفيف عن الناس، وهذا يعطي مؤشر أن حركة حماس تحملت فعليًا عبأ الحكومة في تلك المرحلة “وهو أمر تشكر حماس على قيامها به في ظل حصار خانق”.

وفي رده على كيفية فرض الضرائب في قطاع غزة في ظل تنكر حكومة التوافق لمسؤولياتها أكد النائب نصار أن الوزارات في قطاع غزة وبدعم المجلس التشريعي لا يمكن أن تفرض ضرائب أو رسوم إلا وفق القانون.

وأشار إلى أن عدد المكلفين بدفع الضرائب في قطاع غزة هم 55 ألف مكلف لا يدفع منهم في الوقت الحالي إلا خمسة آلاف، تسطيع من خلالها وزارة المالية صرف 45% كدفعة رواتب لموظفي قطاع غزة وصرف نفقات تشغيلية لبعض الوزارات.

وذكر نصار أنه سيعلن قريبًا ماذا جمعت الوزارات في غزة من ضرائب خلال العام الماضي، وكيف صُرفت بالأرقام الحقيقية، مشدداً على أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال ترك 42 ألف موظف حكومي دون رواتب بالإضافة لعوائل الفقراء، إضافة للنفقات التشغيلية للوزرات والأجهزة الأمنية في قطاع غزة.

المصدر : موقع فلسطين الآن

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: