جماهير غفيرة تشييع شهيد “الجلزون” وسط مطالب بالإنتقام

شيع مئات الفلسطينيين، جثمان شاب فلسطيني استشهد برصاص الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، في مخيم الجلزون القريب من رام الله، وسط الضفة الغربية.
وكان الشاب أحمد عرفات صمادنة، قتل-بحسب شهود عيان-إثر إصابته بعيار ناري في الصدر خلال اقتحام جيش الاحتلال لمخيم الجلزون فجر اليوم، بحثاً عن ثلاثة مستوطنين إسرائيليين كانت آثارهم قد اختفت، جنوبي الضفة الغربية، الأسبوع الماضي.
 وردد المشيعون الذين حملوا الجثمان باتجاه مقبرة المخيم، حيث وري الثرى، عبارات تطالب بالانتقام من جيش الاحتلال، وأخرى تطالب بتفعيل المقاومة المسلحة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: