جمعة: حكومتي غير معنيّة بمسألة التطبيع ونجاح الموسم السياحي رهين نجاح موسم “الحج” بالغريبة

خلال افتتاح المؤتمر الوطني للحوار الاقتصادي أمس الثلاثاء، قال رئيس الحكومة المؤقت مهدي جمعة  أنّ نجاح الموسم السياحي مرتبط بالأساس بنجاح موسم الحج للغربية بجزيرة جربة، و بدخول الإسرائليين إلى تونس.

كما طالب جمعة بترك قضيّة التطبيع جانبا. و أضاف أّنه لن يقبل أن تتدخّل حكومته في مثل هذه التجاذبات، على حدّ تعبيره.

هذا الموقف رأى فيه المتابعون للشأن السياسي في تونس انحيازا لإرضاء سياسة الصهاينة على حساب رغبة الشعب التونسي الرّافض لكلّ أشكال التطبيع مع العدوّ الاسرائيلي. و رأوا أنّ جمعة يتّجه نحو الاستئساد بالقرار قبل اللجوء إلى المجلس التأسيسي، و إن أصبح التونسيون يشكون في صدقيّة تمثيل هذا المجلس لهم ،خاصّة بعد ما وصفوه بـ خيانة استحقاقات الثورة و دماء الشهداء”.

و في ذات السياق، علّقت النائبة سامية عبّو على تصريحات جمعة متسائلة عن الطرف الذي عيّن رئيس الحكومة مهدي جمعة في منصبه خاصةمذكّرة برفض المعلرضة لتعيينه“ و قالت “هل تم تعيين جمعة بقرار سيادي؟ من أين له القوة في مجابهة الشعب للتطبيع؟”

و في مداخلة لها على راديو شمس أف أم، قالت عبّو أنه “إبّان المصادقة على حكومتة عبّر جمعة عن تفاجئه من زيارة كربول إلى إسرائيل و لكن بعد تصريحه اليوم قال “خلي البلاد تخدم” يعني أنه في ذلك الوقت في بالو و ما يهموش”. و قالت أنه “ليس من حق جمعة التدخل في مساءلة وزراء حكومته”.

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: