جمعة غضب مصرية بلندن

شهد محيط السفارة المصرية بلندن مساء الجمعة مظاهرة صاخبة تزامنا مع جمعة الغضب في مصر، والتي جاءت في إطار فعاليات مستمرة في بريطانيا تضامنا مع الشرعية وضد الإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي.

واحتشد المئات من أبناء الجالية المصرية والعربية وأعضاء من اليسار البريطاني وهم يرفعون أعلام مصر وصور الرئيس المعزول محمد مرسي، ورددوا هتافات مؤيدة للشرعية ولمرسي.

وقال متحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين في لندن محمود بدياري للجزيرة نت، ‘إن أقل شيء يستطيع المصري بالمهجر فعله هو التظاهر لنصرة إخوته أمام المجازر التي تحدث الآن والتي لم يسبق لها مثيل والغريبة عن الشعب المصري، بعد أن انقضت الطغمة العسكرية على حق الشعب المصري من خلال الانقلاب الغاشم’.

وأوضح بدياري أن ‘المصريين في بريطانيا يشاركون مع الصامدين في الشوارع في كل محافظات ومدن مصر، وهذه الجمعة لنرفع صوتنا رفضا واحتجاجا على ما يجري في مصر ولكي نظهر من خلال هذا الحشد مدى دكتاتورية ووحشية النظام الانقلابي’.

وشدد على أنه لن تضيع الدماء التي سالت وقودا للثورة المستمرة التي سوف تنتصر وتعيد الحق للشعب المصري مرة أخرى.

ملاحقة
وأكد أنه تم رفع دعوى قانونية أمام الجهات المختصة الدولية ‘لكي توقف هذه الطغمة الفاسدة عن غيها’، متوعدا هذه المؤسسة الحاكمة ‘بملاحقتها في كل المحافل لكي تعاقب على جرائمها’.

وأشار إلى أن وفدا برلمانيا بريطانيا زار القاهرة واطلع على الأوضاع قبل المذبحة ولاحظ سلمية الاعتصامات ‘وهذا يعتبر تكذيبا للإعلام المصري الذي يحاول تلفيق الأكاذيب عن وجود أسلحة في ساحات الاعتصامات السلمية’.

وأضاف أنهم سوف يبنون تحركهم على ضوء زيارة الوفد البرلماني البريطاني لتحريك البرلمان البريطاني والمؤسسات في الاتحاد الأوروبي وهيئات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان والمحكمة الجنائية الدولية في خطوات قانونية متتابعة، رافضا الإفصاح عن مضمونها.

رفض
من جانبها قالت عضو ‘المنتدى المصري’ في بريطانيا ناهد أبو زيد إن المصريين يقفون أمام سفارة بلدهم لرفض ما حدث في مصر من انقلاب عسكري على الشرعية وما تبعه من مذابح بحق المظاهرات السلمية والتي حدثت في رابعة العدوية والنهضة بصورة وحشية.

وأضافت ‘واصل حكم العسكر الانقلابي عمليات قتل المتظاهرين السلميين في كل شوارع مصر ومحافظاتها التي تنتفض الآن بانتفاضة شعبية عارمة تثبت أن هذه الجموع ليست إخوانية، وإذا كانت كل هذه الجموع الثائرة بالشوارع إخوانية فهذا يعني أن كل مصر إخوان مسلمين’.

من جهة ثانية أكدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا دعمها الكامل للفريق القانوني الدولي الذي بدأ إجراءات ملاحقة عدد من المسؤولين عن الجرائم التي ارتكبت في مصر عقب الانقلاب العسكري وكان أبشعها على الإطلاق المجزرة التي ارتكبت يوم 14 أغسطس/آب الحالي.

وقالت المنظمة في بيان إن ‘عمليات القتل المنهجية التي تستمر حتى هذه اللحظة في شوارع مصر ضد المتظاهرين السلميين على أيدي قوات الجيش والشرطة، تعتبر امتدادا لهذه الجرائم التي ترتكب ضمن خطة شاملة وهجوم واسع على مدنيين عزل’.

ودعت المنظمة الضباط وأفراد الشرطة والجنود إلى عدم إطاعة الأوامر بإطلاق النار على المتظاهرين السلميين كونها أوامر غير مشروعة ولا يمكن الاحتجاج بتنفيذ أوامر القيادة للتنصل من المسؤولية.

مسيرة
ومن المقرر أن يتم اليوم تنظيم مسيرة سيارات وحافلات بشوارع لندن ترفع أعلام مصر وصور الرئيس المعزول محمد مرسي.

كما قالت مصادر خاصة للجزيرة نت، ‘إن اعتصاما مفتوحا سوف يلتئم الأسبوع القادم أمام مقر رئاسة الوزراء البريطانية في 10 داوننغ ستريت’.

وسيرابط المعتصمون أمام مقر رئاسة الوزراء على مدار الساعة، فيما أطلقوا على الاعتصام تسمية ميدان رابعة العدوية.

المصدر”الجزيرة نت”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: