جمعة للولاّة : الحزم في تطبيق القانون و المواجهة إن لزم الأمر

“إستعادة هيبة الدولة” كانت على رأس المهام التي كلّف بها رئيس الحكومة المؤقت المهدي جمعة الولاّة. و خلال اجتماعه بهم، اليوم الثلاثاء 25 مارس 2014  في دار الضيافة بقرطاج، اعتبر مهمّة إسترجاع “هيبة الدولة” مهمة صعبة لكنها ضرورية.

و دعا جمعة الولاة إلى الالتزام بهاته المهمّة من خلال تطبيق القانون و خدمة المواطن عبر توفير الأمن و دون تسلّط، مؤكدا على التسلّح بالحزم و تخطية المخالفين و المواجهة إن لزم الأمر.

هذا و مثّلت التنمية المهمة الثانية الموكلة للولاّة، حيث دعاهم جمعة إلى “النزول إلى الميدان” و إتخاذ القرارات اللازمة، محذرا المسؤولين الذين يترددون في إتخاذ قرارات بتغييرهم بآخرين.

و كان تحييد الإدارة و خصوصا تحييد سلكي المعتمدين و العمد من كل من له إنتماء سياسيّ، المهمّة الثالثة الموجّهة للولاّة اليوم من طرف رئيس الحكومة المؤقت.

هذا و تطرّق جمعة لمسألة “تحييد المساجد” و دعى الولاّة لإبعادها عن أي توظيف سياسي بأي شكل من الأشكال.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: