جمعية القضاة كالعادة تخرق استقلالية القضاء وتطالب باستقلاليته وتعتبر حصيلة التوافقات في الدستور مسا للقضاء!!!

كالعادة جمعية القضاة لا يعجبها العجب و يبدو أنها تريد هي من يتحكم في القضاء وفي وزارة العدل أصلا لذا دائمة الرفض لكل قرار صادر عن وزارة العدل أو عن الحكومة أو حتى عن توافقات مثلما الأمر في هذا الحال ، حيث قررت هذه الجمعية الغير رسمية الدخول في اضراب عام حضوري ايام 7 و 8 و و 9 جانفي بسائر المحاكم و المؤسسات القضائية احتجاجا على حصيلة التوافقات في الدستور من نتائج اعتبرتها الجمعية على حسب تعبيرهم ،الذي تعودنا سماعه من جمعية مسيسية وغير مستقلة ، حيث اعتبرت أن حصيلة التوافقات في الدستور يمس من حق البلاد و الشعب في بناء قضاء مستقل يحمي الحقوق و الحريات طبعا وذلك حسب الأجندات التي لم ترق للجمعية ومن المفارقات العجيبة أن مبررهم كالعادة هو المطالبة باستقلال القضاء في حين ما يقومون به هو خرق للاستقلالية.

مقـال بقلم أحلام سليماني

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: