جمعيّة النساء الديمقراطيّات: نُطالب بإزالة ما تبقى من الإسلام في مجلّة الأحوال الشخصية ”كالإرث” حتّى تلائم الدستور

اعتبرت الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات أن مجلة الأحوال الشخصية أصبحت غير ملائمة لبعض فصول الدستور على غرار مسألة الإرث المستمدة من الإسلام و طالبت بإزالتها.
وقالت رئيسة الجمعية سعيدة راشد إن الجمعية تطالب أن تكون القوانين المحلية ملائمة للدستور، مشيرة إلى أن قانون مجلة الأحوال الشخصية ورغم المكتسبات التي حققها إلا أنه لا يتلاءم مع بعض الفصول الدستورية وفق تقديرها.
وأضافت أن جميع القوانين وجب أن لا تميز بين الجنسين مستندة في ذلك إلى الفصل 21 من الدستور الذي ينص على المساواة بين الجنسين دون أي تمييز.

إستمع للتسجيل الصوتي:

[ads2]

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: