جنازة شهيد الوطن في القصرين: غابت الدولة و حضر الأصدقاء فقط (صور)

لا تزال مشاهد دفن شهداء الوطن في ظل المنظومة الحاكمة الحالية لم تتغير بتاتا بل ازدادت قدرا من التراجيديا المؤلمة.

رحل فارس اخر من فرسان الجيش الوطني يوم أمس في القصرين الشهيد “الغزلاني” ليتم دفنه غريبا دون حضور الدولة أو الوزراء أو القائد الاعلى للقوات المسلحة كلهم غابوا فلملم الاهل و الاصدقاء جراحهم و دفنوا شهيد الوطن.

غابت الدولة و اجهزتها و اعلامها الرسمي فكلهم منشغلون عن اوجاع الوطن بحماية و تنظيم مهرجان الدعارة السينمائية.

هكذا هو المشهد الان في هذا الوطن المكلوم “يموت الاسود ليعيش الانذال و الخونة و العملاء”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: