جنازة مهيبة لمحمد علي كلاي بحضور أردوغان

جنازة مهيبة لمحمد علي كلاي بحضور أردوغان

أقيمت صلاة الجنازة الخميس 8 جوان 2016  وفق الشعائر الإسلامية على روح بطل العالم السابق في الملاكمة محمد علي كلاي  في مدينة لويفيل بولاية كنتاكي الأميركية .

وقد حضر الصلاة قرابة 15 ألف مسلم من بينهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كما حضرها العديد من المعجبين بالفقيد من غير المسلمين .

وينتظر أن يوارى محمد علي الثرى غدا  الجمعة في مراسم ستشهد مشاركة شخصيات عالمية ورؤساء دول، وسط حضور جماهري كبير.

هذا وسيلقي الرئيس الأميركي السابق  بيل كلينتون  والرئيس التركي رحب طيب أردوغان  والممثل الكوميدي بيلي كريستال كلمات في مراسم عامة لتأبين الراحل كلاي.

وسيحمل النعش الممثل الأميركي ويل سميث  وبطل العالم السابق في الملاكمة لينوكس لويس مع ستة أشخاص آخرين من المقربين من محمد علي أو أفراد أسرته ، و سيطوف جثمانه شوارع مدينة لويزفيل قبل أن يُدفن في مقبرة “كاف هيل” .

هذا وقد توفي  محمد علي الجمعة 3 جوان الجاري عن عمر ناهز 74 عاما نتيجة صدمة إنتانية، وهي حالة خطيرة تنتج عن التهاب حاد وتؤدي  إلى انخفاض شديد في ضغط الدم  .

وإلى جانب البطولات العالمية التي حققها كلاي كان له دور في الحياة السياسية الأمريكية حيث عارض حرب فيتنام كما قدم الدعم  لحركات السّود والمسلمين.

ولعل أشرق مرحلة في حياته اعتناقه الإسلام عام  1964، وغيّر اسمه من “كاسيوس مارسيلوس كلاي جونيور” إلى “محمد علي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: