جندي أمريكي عمل بالعراق يقتل 3 عسكريين في قاعدة “فورت هود” الأمريكية بتكساس

قتل جندي أمريكي، شارك في حرب العراق، 3 من زملائه العسكريين و أصاب 16 آخرين بجروح، بإطلاق للنار بسلاح فردي داخل قاعدة “فورت هود” الأمريكية بولاية تكساس قبل أن ينتحر.
و أعلن الجنرال مارك ميلي قائد القاعدة التي قد شهدت عملية قتل جماعية مماثلة عام 2009 أن الجندي، مطلق النار، عمل في العراق أربعة أشهر عام 2011، و كان يعاني من “مشاكل نفسية” خصوصا الاكتئاب، و يخضع للعلاج.

و أوضح الجنرال أيضا أن الجندي أطلق النار من مسدس عيار 45 اشتراه قبل الحادث بوقت قصير وأدخله سرا إلى القاعدة.

و تابع قائلا أنّ الجندي دخل بنائين و أطلق النار على الموجودين فيهما، ثم انتحر بعد وصول الشرطة العسكرية الى مكان الحادث.

و من جهته قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنّه “مكسور الجناح” بعد حادث القتل الجماعي الجديد في “فورت هود”، داعيا الى إجراء تحقيق دقيق في الحادثة مشددا على أن الأولوية ممنوحة لتأمين القاعدة وضمان سلامة الجنود الأمريكيين في داخلها.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: