جنود الكيان المحتل و مستوطنون يقتحمون الأقصى مجددا

اقتحم عشرات الجنود الإسرائيليين و المستوطنين اليهود صباح اليوم باحات المسجد الأقصى المبارك في القدس، و يأتي ذلك بالتزامن مع استمرار فرض القيود أمام وصول الفلسطينيين للمسجد.

و قالت “مؤسسة الأقصى للوقف و التراث” أن نحو مائة جندي إسرائيلي بلباسهم العسكري اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة برفقة مرشدين متدينين، و نظّموا داخل باحاته ما يشبه المسير العسكري حتى وصلوا باب السلسة.

و ذكرت أن جنود الاحتلال تلقوا شروحا دينية في أنحاء متفرقة داخل الأقصى حول معالم الهيكل، مشيرة إلى أن ذلك تم بالتوازي مع قيام عدد من المستوطنين ترافقهم حراسة إسرائيلية باقتحام المصلى المرواني والجامع القبلي المسقوف.

هذا و سادت حالة من التوتر و الغضب داخل الأقصى و على مداخله بعد أن فرض الجيش الإسرائيلي حواجز أمنية، وي أجرى عملية تدقيق في هويات المقدسيين و طلبة مصاطب العلم التي تنتشر في ساحات الأقصى.

و للتذكير، فقد اقتحمت، يوم أمس، عشرات المجندات الإسرائيليات و مجموعات من المستوطنين باحات الأقصى، و نفذن جولات استكشافية في باحاته و مرافقه وسط شروح مستفيضة من ضباطٍ مرشدين. و جاء ذلك بالتوازي مع اقتحام مجموعات صغيرة من المستوطنين بقيادة الحاخام المتطرف يهودا غليك المسجد من جهة باب المغاربة برفقة حراسات من الشرطة الإسرائيلية الخاصة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: