جون كيري: أي حكومة فلسطينية قادمة يجب أن تعترف بإسرائيل

قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن أي حكومة فلسطينية مستقبلية، يجب أن تعترف بما يسمى دولة إسرائيل، وأن تنبذ العنف، وتلتزم بكل الاتفاقات الموقعة.

وكان وزير الخارجية الأمريكي التقى في لندن، أمس الأول الأربعاء، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قبل أن يلتقي في اليوم التالي (الخميس)، وزير العدل الصهيونية ورئيس وفد بلادها في مفاوضات السلام، تسيبي ليفني، وذلك في أول لقاء لهم بعد انتهاء المهلة المقررة للمفاوضات، أواخر الشهر الماضي.

ونقلت الإذاعة الصهيونية  العامة عن مصادر أمريكية (لم تسمها)، أن “كيري أوضح للرئيس الفلسطيني، ضرورة أن تعترف أي حكومة فلسطينية مستقبلية بما يسمى دولة إسرائيل، وأن تنبذ العنف، وتلتزم بكل الاتفاقات السابقة الموقعة بين الطرفين”.

ويذكر أن حركة حماس جددت بتاريخ 3 ماي 2014 عبر عضو المكتب السياسي لحركة “حماس″ أبو مرزوق موقف حركته الرافض للاعتراف بإسرائيل، وشروط اللجنة الرباعية الدولية (لجنة لرعاية عملية السلام في الشرق الأوسط، تضم الولايات المتحدة، وروسيا، والاتحاد الأوربي، والأمم المتحدة).
وكرد على طلب الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى حركة حماس للقبول بما يسمى مبادرة السلام العربية وبالاعتراف بوجود الكيان الصهيوني قال القيادي بحركة حماس حسن يوسف ” لن نعترف بإسرائيل، وسندعم كل الطرق لمقاومة المحتل الإسرائيلي”.

 

أما حركة فتح التي تسعى للمصالحة مع حركة حماس وتشكيل حكومة توافقية معها فقد اعترفت عام 1993 (في أعقاب توقيع اتفاقية أوسلو للسلام) بأحقية وجود إسرائيل، وتطالب بإقامة دولة فلسطينية على الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967، وتشمل الضفة الغربية وقطاع غزة، وشرق مدينة القدس.

فهل يكون هدف المصالحة  مع حماس لنزع سلاحها وإجبارها بطريقة أو بأخرى على الاعتراف بما يسمى دولة إسرائيل؟

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: