cafe-charchara-snak-chenini-gabes-tunisie-01

حاجة ملحة لدعم اسطول النظافة ببلدية قابس

[ads2]

أكد رئيس مصلحة النظافة ببلدية قابس وليد قنونو، أن الحاجة متأكدة لتجديد أسطول النظافة

بهذه البلدية ولدعم العنصر البشري العامل في هذا المجال.

وأوضح رئيس مصلحة النظافة ببلدية قابس في تصريح اليوم الجمعة، أن أسطول النظافة بهذه البلدية التي

تمتد على مساحة شاسعة تقارب ـ 9 الاف هك، يرفع يوميا كميات هامة من الفضلات المنزلية يبلغ معدلها 120 طنا ويقوم

بنقلها لمسافة طويلة باتجاه المصب المراقب لهذه الفضلات وهو ما تسبب في اهتراء هذا الاسطول.

وأضاف أن هذا الاسطول يضم 4 شاحنات ضاغطة منها ثلاث تجاوز عمرها 7 سنوات وتتعطل باستمرار إضافة إلى 11

جرارا ومجرورة تجاوز عمرها 5 سنوات وشاحنتان قالبتان في ما يبلغ عدد أعوان النظافة 59 عونا من بينهم ستة يعملون بالاسواق.

و في نفس السياق شهد وضع النظافة بالجهة تحسنا ملحوظا خلال الفترة الاخيرة بعد ان تعاقدت بلدية قابس مع مقاولين اثنين في

هذا المجال بكل من دائرة سيدي بولبابة ودائرة حي المنارة بقابس الجنوبية غير ان الحاجة تبدو متأكدة حسب الكثير من متساكني

المنطقة و ناشطين في المجتمع المدني لدعم هذا المجهود البلدي، وفق تعبيرهم.

و من جهة أخرى ينتقد العديد من المهتمين بالشأن البلدي بقابس بشدة النسيج الصناعي بولاية قابس وخاصة المؤسسات الملوثة

لعدم وقوفها الى جانب بلدية قابس ولعدم تحملها لمسؤوليتها المجتمعية تجاه هذه المدينة على غرار ما تم ببعض الولايات الاخرى،

مطالبين هذه المؤسسات بتمكين البلدية من تجهيزات ومساعدات مالية تساعدها على فض الاشكاليات القائمة في مجال النظافة

وتنهض بالوضع البيئي بمنطقة تضررت من التلوث الصناعي ويأمل ابناؤها في العيش في محيط نظيف وسليم، وفق ما صرحوا به.

[ads2]

وات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: