جزيرة قرقنة

حتى يصمت التونسيون و لا يطالبون بثرواتهم الطبيعية المنهوبة، جريدة الشروق في محاولة لإرعابهم: إرهابيون تسللوا لقرقنة

لم يستطع الاعلام التونسي الرسمي أن يلبس رداء الوطنية مطلقا و مهما حاول ادعاء ذلك..

انه الاعلام الذي وصف شباب الثورة ذات شتاء 2011 بالملثمين و المخربين هو نفسه الذي يلعب الادوار القذرة الآن…

لم يعجب هذا الاعلام المرتزق مطالبة اهالي قرقنة بحقهم في ثرواتهم الطبيعية المنهوبة التي تسرقها منهم بكل وقاحة شركة بتروفاك البريطانية…

تحرك الاهالي اذن للمطالبة بحقوقهم فكان التحرك الموازي من اعلام قذر فاسد حاولت الثورة تطهيره لكنى يأبى سوى حياة المجاري و الجرذان..

الصحيفة الورقية الاولى في تونس “الشروق” و التي كانت للنظام البائد خادمة و مطيعة ابت الا ان تدلي بدلوها القذر في ازمة جزيرة قرقنة لتنعش التونسيين برائحة مقال اليوم السبت 24 سبتمبر 2016 يتحدث فيه كاتبه عن تسلل ارهابيين من سرت الليبية الى جزيرة قرقنة ليصبح المشهد أشد وضوحا : “كلما طالبتم بثرواتكم المنهوبة سنحرك ارهابنا المزعوم…”

لزيارة المقال من هنا

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: