مرسل الكسيبي

حذاري من الخطة “أ” والخطة “ب” وراء جبة السيد الباجي قائد السبسي ( بقلم مرسل الكسيبي)

حصول الباجي قايد السبسي على مليون و289 ألف صوت ود.منصف المرزوقي على مليون و 92 ألف صوت في الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية ,يجعل من السهل على أنصار الرئيس المرزوقي حشد الأنصار والتحالفات لحسم المعركة في الدور الثاني , فالفارق في الأصوات يقل عن مائتي ألف صوت , وهو ماجعل السيد الباجي قائد السبسي يفزع الى الاعلام الفرنسي بنفس الورقة التي عمد اليها الرئيس المخلوع قبيل سقوطه حيث كان المخلوع يهم بالتوجه بطائرته الى فرنسا للقول بأنه يواجه جماهير الارهاب بمخطط ارهابي رهيب لولا تحفظ قصر الايليزيه وامتناعه عن استقبال طائرته على الأراضي الفرنسية…
طبعا , فان التشبيه هنا يكمن في اعتماد نفس الفزاعة مع اختلاف في السيناريو والتفاصيل .
ماأحذر منه فقط في هاته المرحلة هو أن تعمد بعض الجهات المشبوهة والمسترابة وبتنسيق استخباري خارجي الى عمل ارهابي ما أو اغتيال سياسي جديد تقلب به اهتمام الرأي العام وتحرضه به على مرشح الثورة والديمقراطية بدعوى تفريطه في أهمية عنصر الاستقرار والأمن الداخلي…
على كل وبالتونسي نحن “مشلقين” أو لنقل فطنين لهاته السيناريوهات كيما “شلق” أو فطن “الصندوق الأسود” لسيناريو “الفيسبا” وعراف ليلى بن علي…
علينا اليقظة في هاته المرحلة الحساسة من تاريخ وطننا وعلينا التجند شعبيا لمخطط ” أ “يريد تنصيب رجل متقدم في السن كرئيس للدولة تمهيدا للخطة “ب” التي تريد العودة بتونس الى صراع الاستخلاف ومن ثمة الدفع بأحد الاستئصاليين الى الواجهة ليمر عبر رافعة وجسر السيد الباجي قائد السبسي …

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: