حراك

حراك تونس الإرادة: حادث خمودة جاء نتيجة إهمال سياسات دولة الاستقلال للبنى التحتية

اعتبر  حزب حراك تونس الإرادة أن الحادث الأليم الذي جد في منطقة ” خمودة ” من ولاية القصرين صباح الاربعاء 31 أوت 2016  وأسفر عن سقوط 16 قتيلا وعشرات الجرحى دليلا على إهمال سياسات دولة الإستقلال الواضح للبنى التحتية وتبني تنمية عمرانية متطورة في المناطق المهمشة ومنها ولاية القصرين، خاصة مع التدهور الخطير للوضع المالي والاقتصادي في هذه السنة الصعبة على تونس.

وقال الحزب في بلاغ له صدر أمس الحميس 01 سبتمبر :

شهدت مدينة خمودة من ولاية القصرين صبيحة يوم 31- 08 – 2016 حادث سير مريع بسوق المدينة الأسبوعي نتج عنه عدد مرتفع من القتلى والجرحى.
وعلى إثر هذه الفاجعة الأليمة يعزّي حراك تونس #الإرادة عائلات الضحايا في مصابهم الجلل ويرجو للجرحى شفاء عاجلا. ويدعو إلى تضامن شعبي سريع مع الضحايا وعائلاتهم.
وإنّ مثل هذه الحوادث الأليمة ما كان ليتكرر لولا إهمال سياسات دولة الإستقلال الواضح للبنى التحتية وتبني تنمية عمرانية متطورة في المناطق المهمشة ومنها ولاية القصرين، خاصة مع التدهور الخطير للوضع المالي والاقتصادي في هذه السنة الصعبة على تونس.
رحم الله شهداء جيشنا الوطني و ضحايا حادث خمودة ضحايا الفقر والتهميش

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: