12442994_10153893121763746_1463355896_n

حرب و حياة بقلم المهندسة أسماء قديّم

[ads2]

و في ضوضاء هذه الحروب النفسية أصبحت أبحث عن هدنة روحانية .. لم أجدها إلّا في الصّلاة و العبادة .. تلك المعجزات الإلهيّة والحسابات المعقدة الضبوطة بإحكام ..و تلك الدعوات المستجابة زادتني إيمانا بأن الله واحد أحد و إلحاحا على أنه الرّحمان الرّحيم.. فما كل روح إذا رأت من تحب تبتهج و لكن كل نفس إذا ما سلمت أمرها لله و اتخذته ملجأ ارتاحت و استقرّت ، ثمّ يراودني سؤال ما فارقني قط .. إذا كان من في السماء رحيم حليم يحب العفو فلماذا من في الأرض سقيم عنيد يحب الفساد ؟ أليس رسول الله هو القائل : ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ؟ ألسنا نتعبد ليلا نهارا من أجل نيل رضا الله و شفاعة الحبيب المصطفى وهو القائل : لا يؤمن أحدكم حتى يحبّ لأخيه ما يحبّ لنفسه .. تعلمت فعلا من كلام الله المنزل على عبده محمد صلى الله عليه و سلم أن أهذب نفسي و أرمّم ما أصاب قلبي من خلل … و ألقنها بعض مكارم الأخلاق . ثمّ ، بعد كل هذه الفتوحات والبطولات و التضحيات المحمدية يأتينا قوم يقتّلون الأبرياء باسم الدين و يشهدون أن محمّدا رسول الله و هو الأمين الصادق صلّى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم القائل:(لا تقتلوا صبياً ولا إمرأة ولا شيخاً كبيراً ولا مريضاً ولا راهباً ولا تقطعوا مُثمراً ولا تخربوا عامراً ولا تذبحوا بعيراً ولا بقرة إلا لمأكل ولا تٌغرقوا نحلاً ولا تحرقوه) . إن سبب فساد هذه الأمة و هلاكها لفعلا هو الجهل و الله لا يعبد بالجهل فالجاهل يفعل في نفسه ما لا يفعله العدو بعدوه ثم تدير بصرك و تتيقّن أن الله ينصر الدولة العادلة و إن كانت كافرة ففي الغرب تلمح ما يدعوك للإعجاب : يقرؤون و يبتسمون و يساعدون الفقير و يؤدون الأمانة و يؤثرون المريض و يحفظون السر و يوفون بالعهد والحال عندنا أنه لن يصلح الفرع حتى يصلح الأصل فإستئصال قوى الشر في كل نفس مؤمنة لمن مبادئ الأمور و إن أشد أنواع الجهاد لهو جهاد النفس …ثم دعنا من الحديث عن من يشتمون الأذقان و يلعنون الحجاب لأن أولائك أشد جهلا من الفئة المذكورة أعلاه فهم قوم لم يفرقوا بعد بين الإسلام المنزّه المفدّى الذي نزّله الحكيم الخبير جلّ جلاله من لا يسهى و لا ينسى على عبده المصطفى صلى الله عليه و سلم و بين من يظنون أنهم يمارسونه بحذافره و الحال أنهم يلطخونه بدماء الأبرياء. باختصار،كل ما يجول في خاطري يدعوني و أبناء أمتي إلى أن نرتقي.

-أسماء قديّم- مهندسة طاقة و مدربة محاضرة في التنمية البشرية معتمدة من المركز الكندي للتدريب مونريال و مركز ابداع للتدريب مصر.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: