حركة الشعب تصف مقتل شاب بالذهيبة بالجريمة وتطالب بفتح تحقيق فوري

ندد  أمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي في تصريح إذاعي  باستعمال قوات الأمن الرصاص الحي في الاحتجاجات التي جدت أمس الاحد 8 فيفري 2015  بمعتمدية الذهيبة مما خلف مقتل الشاب صابر المليان

[ads2]

ووصف المغزاوي مقتل الشاب بالجريمة وطالب رئيس الحكومة الحبيب الصيد  بفتح تحقيق فوري في الحادثة.

ودعا المغزاوي الحكومة الجديدة للعناية بالمناطق المحرومة.

هذا وقد نفذ  أهالي معتمدية الذهيبة من ولاية تطاوين اليوم الاثنين 9 فيفري 2015 إضرابا عاما مفتوحا على  خلفية مقتل الشاب صابر المليان
وجاءت احتجاجات أهالي منطقة الذهيبة ضد التهميش والفقر ورفض الأتاوة التي فرضتها ليبيا على التونسيين كرد منها على الاتاوة التي فرضتها تونس على الليبيين.

هذا وقد طالب كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين كمال عبد اللطيف في تصريح له بإذاعة خاصة بالكشف عن ظروف مقتل الشاب  ومحاسبة من أعطى الأوامر باستعمال الرصاص.

وقال  عبد اللطيف أن حكومة المهدي جمعة كانت قد وعدت أهالي الذهيبة بإنشاء منطقة صناعية لكن هذه الوعود بقيت حبرا على ورق، مطالبا الحكومة الجديدة بالنظر عاجلا في هذه الوضعية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: