حركة النهضة تدين تصريحات عضو نقابة الأمن الجمهوري في حق عدد من قيادتها

نفت حركة النهضة في بلاغ لها التهم التي وجهها عضو نقابة الأمن الجمهوري حبيب الراشدي في إحدى الإذاعات الخاصة في حق عدد من قيادات حركة النهضة.

كما ادانت الحركة تصريحاته التي إتهم فيها الصحبي عتيق و وليد البناني بالضلوع في أحداث العنف الأخيرة التي استهدفت مقرات النهضة في حي التضامن و دوار الهيشر.

و البلاغ كتالي:

على إثر التصريحات المغرضة التي أدلى بها عضو نقابة الأمن الجمهوري حبيب الراشدي في إحدى الإذاعات الخاصة مساء اليوم و التي كال فيها سيلا من الإتهامات الكاذبة و الباطلة في حق عدد من قيادات حركة النهضة فإن مكتب الإعلام يؤكد على:

1- إدانة حركة النهضة الكاملة لمثل هذه الخطابات التحريضية في الوقت الذي تتجه فيه البلاد إلى المزيد من الاستقرار السياسي والاجتماعي بعد نجاح التوافقات في إطار الحوار الوطني و خاصة إذا صدرت هذه التصريحات عن رجل أمن يفترض أنه يحمل أمانة و شرف القسم

2- نفيها المطلق لكل التهم و الأباطيل المنسوبة زورا و بهتانا للسيدين الصحبي عتيق و وليد البناني نائبي الشعبي في المجلس الوطني التأسيسي بالضلوع في أحداث العنف الأخيرة و التي إستهدفت على خلاف ما ادعاه مقرات حركة النهضة و مناضليها في كل من دوار هيشر و حي التضامن

3- إستيائها الشديد من إصرار البعض على اعادة اقحام المؤسسة الأمنية في متاهة الصراعات و التجاذبات السياسية و الحزبية في محاولة يائسة من بعض الأطراف لدفع البلاد لمستنقعات الفوضى و للمجهول من جديد

4- تحميلها المدعو حبيب الراشدي مسؤوليته الأخلاقية إزاء هذه الإداعاءات الكاذبة و الحاقدة في حق حركة النهضة و قياداتها الشرفاء و إحتفاضها الكامل بحقها في تتبعه قضائيا

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: