image11

حركة النهضة في خطر إن لم توقف تنازلاتها..بقلم حمادي الغربي

حركة النهضة في خطر

ان لم تنحاز حركة النهضة الى الثورة التونسية بدون لف و لا دوران و بدون تكتيك و لا خداع ستشهد زلزالا داخليا و انفجارا تنظيميا و خروجا عن القيادة الضعيفة
فاني احذر قيادة النهضة من الانفجار الداخلي ان لم تتوقف عن تنازلاتها و سعيها و هرولتها وراء الاوهام و عدم تحررها من عقدة الخوف التي تعيش في خيال قياديها و ان لم تلتزم باستحقاقات الثورة فان النهضة ستنهار و ستشهد وقوعا مدويا بسبب سياستها المرتعشة و هنالك بوادر الخروج عليها لاحت في الافق و هنالك غليان في اوساط قواعد النهضة و قياداتها الوسطى
لانقاذ ما بقي انقاذه من تماسك النهضة هو السعي للتحقيق في تجاوزات الانتخابات و حالات التزوير و اذا لزم الامر عدم الاعتراف بنتيجة الانتخابات و ثانيا عدم التحالف مع التجمع القاتل و الانحياز لخيار الشعب و مسار الثورة و ثالثا الاعلان رسميا عن اختيار الدكتور المنصف المرزوقي عن مرشح لرئاسة الجمهورية
و غير ذلك التفكك القاتل للنهضة و تفرعها الى تنظيمات و احزاب ثورية و قيادة النهضة تتحمل المسؤولية الكاملة امام الله و الوطن و الشعب المغدور به
اللهم فاشهد اللهم اني بلغت

حمادي الغربي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: