حركة سواعد تدعو إلى وقفة حاشدة يوم 3 أوت للتصدي لمن تسول له نفسه إستثمار دماء الشهداء للدفع نحو إنقلاب عسكري


تدعو حركة سواعد إلى وقفة احتجاجية حاشدة  يوم 3 أوت 2014 أمام وزارة الدفاع بالقصبة على الساعة الخامسة مساء و ذلك في بيان هذا مضمونه:


تدعو سواعد، كل منخرطيها و كل القوى المؤمنة بالثورة و الانتقال الديمقراطي، و كل مكونات المجتمع المدني و الطبقة السياسية إلى وقفة حاشدة، يوم الأحد 3 أوت الساعة الخامسة زوالا أمام وزارة الدفاع بالقصبة.المظاهرة ستكون لتجديد الثقة في الجيش و قياداته في حربه ضد الإرهاب، و رفض تسييس الجيش و إدخاله في حلبة التجاذبات السياسية، و إيصال رسالة واضحة لكل من تسول له نفسه إستثمار دماء الشهداء للدفع نحو إنقلاب عسكري.

مهما كان إختلافنا، ما دمنا في حكم مدني، يمكن التعبير عن هذا الإختلاف.

أما تحت حكم العسكر، لكم في ما يحدث و ما حدث في مصر عبرة.

عنوان الوقفة ” مع الجيش الباسل ضد الارهاب الغاشم” .

و مطالب الوقفة واضحة:

– رفض استقالة رئيس أركان جيش البر الجنرال محمد صالح الحامدي و مطالبة رئيس الجمهورية بالتمسك به.
– مساندة الجيش التونسي مساندة تامة في حربه ضد الارهاب.

الساعة و لا شك عصيبة على هذا الوطن الذي تتكالب على تجربته الناجحة قوى داخلية و خارجية و ما الخلاص إلا بتكاتف أبنائه و تركهم جانبا لمواقع الخلاف و الشقاق.

إن هذه الدعوة شخصية، لكل مواطن و لكل جمعية و لكل حزب حلم بتونس موحدة ضد الإرهاب و يرفض إستثمار دماء شهداء الجيش الوطني في ألعاب سياسية قذرة.

حضوركم وجوبي وهو حق أبنائكم و حق هذا الوطن عليكم، و من تعذر حضوره، فليساهم حتى بالنشر و بإعلام غيره .

“إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ”. صدق الله العظيم.

ياسين العياري.
كاتب عام سواعد.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: